سيريا ستار تايمز - وكالة إخبارية عالمية


الرئيس الأسد: الإعلام السوري التقليدي والإلكتروني حقق نقلة جيدة بظروف صعبة ومن واجبه أن يستمر في ملاحقة مكامن الخلل دون تردد ومن واجب المسؤولين الاستجابة له بدل العرقلة


اكد الرئيس الأسد، إن "المشكلة الأكبر بيننا وبين المواطن هي التواصل "دور الإعلام يتمثل في أن يكون جسرا بين المواطن والمسؤول، إن لم يدخل الإعلام في طرح الحلول لن يجد لنفسه موقعا بين المواطنين، لا يمكن للإعلام أن ينجح إذا لم تتوفر لديه المعلومة، والمعلومة موجودة في باقي المؤسسات والوزارات بشكل أساسي، فإن لم تتعاونوا مع الإعلام لا يمكن أن ينجح، وبالتالي إذا نجاح الإعلام أنتم ستكونون جزءا منه وإذا فشل الإعلام ستكونون جزءا منه" وشدد الأسد على ضرورة وجود استجابة لكل متطلبات الإعلام بالمعلومة وبالتصريح وبالبيان، "أتمنى أن نعطي هذه النقطة أهمية خبيرة جدا، وليس خبر الزيارة والنشاطات، المواطن يهتم بالقرار والنتائج".


ووتابع الرئيس الأسد على ضرورة وجود استجابة لكل متطلبات الإعلام بالمعلومة وبالتصريح وبالبيان، "أتمنى أن نعطي هذه النقطة أهمية خبيرة جدا، وليس خبر الزيارة والنشاطات، المواطن يهتم بالقرار والنتائج".

وقال الرئيس الأسد خلال حديثه ملف مكافحة الفساد قائلاً إن المؤسسات السورية ثبتت خلال المرحلة الماضية بالفعل سياسة مضادة للفساد، وأن ما تم إنجازه في مكافحة الفساد هام جداً لكن لا يعني أنه كافٍ، داعياً إلى أن تكون مكافحة الفساد شاملة وعبر الإعلام، حيث قال أنه من الضروري تشجيع الإعلام التقليدي والإلكتروني على البدء بمتابعة قضايا الفساد من خلال تحقيقات ووثائق تقطع الطريق على الشائعات.

ووأضاف الرئيس الأسد” أن الإعلام السوري حقق نقلة جيدة بظروف صعبة ومن واجبه اليوم أن يستمر في ملاحقة مكامن الخلل دون تردد ومن واجب المسؤولين الاستجابة إن كان ببيان أو مقابلة أو بنقل المعلومة، داعياً الحكومة إلى دعم الإعلام في أخذ دوره الفعال وتحقيق عناصر النجاح له بدل العرقلة، لأن طرح المشاكل هو دعم للمسؤول وليس هجوماً عليه.

سيريا ستار تايمز - syriastartimes,